الأربعاء، 25 مايو، 2011

سنضل كا الزيتون

سنظل كالزيتون...اقتلوا ما شئتم.. واقتلوا من شئتم 

اشرعوا سيوفكم.. واطلقوا رصاصكم... من أنتم؟

يا قاتلين كل شيء.. يا سارقين كل شيء .. من أنتم؟

إني أشك ألف مرة أنكم بشر!!

كسرتم الألواح.. سرقتم الأفراح من قلوبنا

نكأتم الجراح.. زرعتم الأتراح في بيوتنا

من أنتم..؟ من أنتم..! يا جيفة البشر؟؟

صنعتم من عجلكم إله.. وقلتم إنه القدر!!

قتلتم الأزهار والنبات والشجر

جرفتم التراب والبيوت والبشر

روعتم اإنسان حاربتم الأمان

قتلتم النهار والضياء، والهواء.. محقتم القمر!!

لن يغفر الشجر../ لن تنحني الهامات.. لا.. لن يسكت الحجر.

أطلق رصاصك أيها الوغد الجبان...

أطلق رصاصك نحن لا نخشى الرصاص! لا النار ترهبنا ولا عصف الرياح!

إنا صنعنا من جراحات العذاب لنا وشاح..

سنظل مثل الصخر في جبل الخليل...سنظل كالزيتون في أرض الجليل..

سنظل كالشهداء في غزة...فهم الدليل..

و هم القناديل المضيئة للسبيل...و بكفهم يشدو الحجر

يا قاتل الأطفال إنا سائرون..حتى ولو عجنوا مع الخبز المنون...

لن نرهب الرشاش و الصاروخ و المدفع..

لن يخضع الشعب المعمد بالدماء و لن يلين

فلقد حلفنا أن نكون أن نكون

فليخسأ التخاذلون المرجفون...فليذهبوا لجهنم فهي المصير لكل خوان خأون

منقول

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق