الأحد، 27 نوفمبر، 2011



اليوم وككل الصباحات الجميلة
ومع ممارسة طقوسي اليومية
التي استهلها بفنجان من القهوة ولفافة تبغ قاتل
ومع ترانيم السيدة فيروز
خطرالي ان استقل صهوة حذائي
قاطعا مسافات بعيدة لاصل الى احد شواطئي البحرية المفضلة
وفي الطريق مررت با احد اكشاك الصحف كعادتي لاسترق النظر في صفحة الوفيات لعلي اجد اسمي
الحمد لله لازلت حيا ولكن لااعلم اني بخير ام لا
ادفع ثمن الصحيفة وامضي مسترسلا في رحلتي
تاخذني قدماي لاحدى المقاهي
يا الله كم احب رائحة القهوة
اجلس في احدى زوايا المقهى
اطلب من النادل فنجان قهوة مزدوج
اقلب الصحيفة بحثا عن خير لم اسمعه من الفضائيات
او مقالة لكاتب طواه النسيان في غرفة الاحرار
يرن جرس الهاتف المحمول فجأة
لم ادري اني سأكون في ذاكرة احدهم
ادركني الوقت
لقد تأخرت عن رحلتي الطويلة
انهض مثقلا من حمل الاوزار
وبقايا اثام من العصور الجاهلية
يرن جرس الهاتف مرة اخرى
لكن هذه المرة يكون جرس المنبه
استيقظ مذعورا
يا الله
اصبحنا واصبح الملك لله
لا ادري ان كان هذا حلم جميل ام كابوس لعين؟
نضال النوباني

الثلاثاء، 22 نوفمبر، 2011

the freedom------------ الحرية


Nidal Nobany
moments ago
ان الانسان  هو كنز الحياة
وان كرامة الانسان لاتعادل كل ما نملك وان له الحق في التعبير عن نفسه وارائه ومعتقداته التي تهدف الى بناء الوطن وخدمة الامة وغرس الاهداف النيلة في نفوس الجماهير بعيدا عن التسلط والتعنت وبعيدا عن العصبيات القبلية
ان الحرية حق مقدس لكل انسان واي مساس به يزلزل انسانية الانسان وان الانسان لاتكتمل انسانيته الا با التعبير الحر عن فكره وارائه
ان ما حل با امتنا اليوم من تشرذم وتمزق ما هو الا بسبب خنق الحرية المقدسة مما ادى الى هزيمة الامة في شتى المجالات الفكرية والاقتصادية والسياسية
ولكن كما قال الفيلسوف الالماني فيختة
الامم لا تفنى وتستطيع اعادة  مجدها اذا كانت روحها نقية وارادتها قوية
لان اسباب الهزيمة تعود للمهزوم نفسه
نضال النوباني
مقالة نشرت في جريدة الاهالي الاردنية بتاريخ26--5--1998
ودمتم للوطن من المحيط الهادر الى الخليج الثائر Smile