السبت، 24 سبتمبر، 2011

لقد هرمت


يمضى بي الدهر
بلياليه الحالكات
ويأتي الفجر خريفا
يقتلع مني اوراق نضرتي الربيعية
متجاوزا صيفي العربي
اجوب صحراء الربع الخالي
حيث لاماء ولا كلآ
اصرخ بملء فمي
ايها الوطن
اين انت؟
بل اين انا؟
لا اسمع سولى صدى صوتي
ارى سرابا لنهر من الماء
اركض
واركض واركض
لا شيء
سأبقى بعطشي
حتى يذبل ما بقي من جسدي المنهك
وتتيبس شرايين قلبي
ارى مدنا شامخة
مدينة تلتصق بمدينة
ارى علم العروبة
اسود اخضر احمر
ارى امرأْة في القدس تصرخ
واعرباه واعرباه
اقترب من الصوت رويدا رويدا
لا اجد حتى الصدى
هرمت يا وطني
وهرمت مع كل احلامي
فالان اسيرعلى غير هدى
نضال النوباني

هناك تعليق واحد:

  1. ارى سرابا لنهر من الماء
    اركض
    واركض واركض
    لا شيء

    بالفعل نركض خلف سراب
    ونحسبه ماء

    لنا ولأوطننا الله
    وليس لنا أحد سواه

    كلمات معبرة عن مدى الجرح ومدى مرارة الغربة
    يأتي يوما وتجتمع فيه مع وطنك ومع أغلى صحبة لك

    رغم ما يحدث يبقى في قلبنا الأمل

    ردحذف