الجمعة، 30 سبتمبر، 2011

في الذكرى الثلاثون ---- الرحيل القصري عن بيروت عام 1982

moments ago
قريبا من هنا
ما بين  الشاطىء   المسلوب
وحديقة قبري السوسني
اودعت اسراري
حملني المركب العملاق مع بعض الرفاق
مبحرا لاعماق المجهول
حاملا وردة وبندقية
ودعتك يا بيروت با اغنية حب غجرية
وكان اللحن الاخير
ها قد مضى  ثلاثون عاما ولم نلتقي
اشتاق اليكي كل يوم
اشتاق لصخرة العشاق المظلومين
اشتاق لشواطئك المسلوبة   ما بين الطامعين
اشتاق لورود حدائق الياسمين
اشتاق واشتاق لكل شبر من ترابك الحزين
كنتي امي بعد ان رفضني اعراب الصحراء
كنتي البسمة على شفاهي عندما اتذكر غربتي العربية
كنت الامل بعودتي لوطني السليب
وكنتي جرحي
عندما سلبوكي العذرية
تحية لبيروت مدينة الحرية والاحرار
تحية لوطني  لبنان الابي 
نضال النوباني


هناك تعليقان (2):

  1. أخي نضال
    شوقتنا للبنان ولبيروت الحبيبة

    تحية لبيروت مدينة الحرية والاحرار

    تحية لقلمك النابض

    ردحذف
  2. اختي زينة مسا الوطن الجميل
    اشكرك من القلب للقلب
    ما هي الا ذكريات جميلة عندما كنا نتنفس هواء الحرية المطلقة في بيروت و الجنوب
    سنبقى اوفياء للعهد حتى تحرير الارض والانسان
    كل الحب والاحترام سيدتي

    ردحذف