الجمعة، 29 يوليو، 2011

Nidal Nobany
23 hours ago
لعاشق الوطن باقة ورد
ولشهيد الوطن قبر من السوسن
العشق حالتان
عشق للارض وعشق لامرأة رائعة
في ليلة  قمرية
وعلى شاطىء بيروت
افترشت رمال البحر
انتظر حبيبتي سيدة الاقمار
كنا على موعد مع اكتمال البدر
في تلك الليلة
انشدت اغنية للحب والحرية
كان مطلعها
وطني حبيبي وطني حبيبي
هل في العمر من امد كي اراك؟
سمعني جدي الكنعاني
وترائى لي كموجة بحر هائجة
القت    بنفسها على جسدي المنهك
وابرقت السماء حزنا
وكادت ان تصعقني
وهطلت دموعها امطارا
ففاضت المعمورة
واينع  مرج بن عامر  ورودا
وازهر الجنوب لوزا
وعانقت اسوار  عكا قلعة صيدا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق