الجمعة، 8 يوليو، 2011

احيانا نفاقد احبابنا


كان قدري ان اعشق الغرباء
واتعلم منهم لغة الحب
وعندما ينتابني الغرور
انحني اجلالا لتواضعهم
سيدتي
كوني معلمتي با الحب
وعلميني ما لم تعلمه لي الايام
سيدتي
انا الان طفل بين يديكي
امنحيني الحنان من صدرك
واربتي على كتفي بيديك الطاهرتين
فأنا طفلك المدلل
سيدتي
لقد عشقت الارض والانسان
وكل الورود والازهار
ومراكب البحر والشطئان 
وارتحلت  بحثا عنكي في كل الابعاد الكونية
وعندما اري سراب وجهك
واقترب  اكثر تبتعدين
وافيق من حلمي   المراهق
مفترشا الرصيف
وملتحفا السماء

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق