الاثنين، 6 يونيو، 2011

قلم واعد ----- تولين فرحان


  1. حين يمل الجرح نزفه
قد يمل الجرح نزفه...
يمتطي العصيان يمضي في البعيد...
قديصير الجرح حرفا...
يعبر القلب ويمضي....
يعبر الصمت ويمضي....
يسبق الصوت ويمضي...
يسحق الأعراف عرفا عرفا...ثم يمضي...
ثم يهمي ...ثم يبعث من جديد...في موكب العرس الشريد...
أو بحجر الطفل الشهيد...أو أي منفى ...
أي منفى للعبيد...
أبعد من نبض الوريد...أبعد حتى من نشيد...
حين يمل الجرح نزفه...يخرق الوجدان خرقا...
يفتح الأبواب للأحزان ترقى...
تنهش...تخرق كالحديد...
حين يمل الجرح نزفه ...
يشرق النهار على وجه جديد...
يزرع غار الحرية يزرع الورود...
حين يمل الجرح نزفه...
يحرم على الأرض امتصاص الدماء...
حين يمل الجرح نزفه...
نعد أيامنا ونرسم وردا من جديد...
 
 
تولين فرحات...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق